بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    المشرق..خلعت رداءها السوري ولم ترتد ما يميزها!

    شاطر

    ????
    زائر

    المشرق..خلعت رداءها السوري ولم ترتد ما يميزها!

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة فبراير 19, 2010 3:16 pm





    كان أملنا كمشاهدين أن تنطلق فضائية «المشرق» في عامها الثاني بمجموعة من البرامج والمواد الإعلامية، وتحقق حضوراً أقوى من ذلك الذي انطلقت فيه. لكن للأسف، كل ما فعلته أن خلعت رداءها السوري رغماً عنها، وهو رداء تحتاج اليه الفضائية لتستطيع المنافسة. فلولا الهوية التي كانت تحملها في برامجها، لما حجزت لها حضوراً طيباً بين المشاهدين. ويبدو ان قرار إغلاق مكتبها في دمشق (لم تعرف حقيقته حتى يومنا هذا) الذي كانت تعدّ وتنتج فيه برامجها المميزة ذات الهوية السورية التي عرضتها الفضائية في عامها الأول، أجبرها على أن تعيد برامج ومواد إعلامية سبق لها أن عرضتها، لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور، إلى درجة دفعت المشاهد إلى الملل الحاد. لم تحمل الفضائية بما قدمته من برامج منذ انطلاقتها الجديدة منذ أسبوعين تميزاً ما، لأن ما يشابهه أكثر من أن يحصى على فضائيات عربية أخرى. كما غابت عنها النكهة الخاصة والمختلفة التي تحققت سابقاً والتي لاحظها المشاهد السوري، تحديداً عندما حملت فارقاً عن برامج محطات التلفزيون الحكومي، سواء بطريقة الإعداد والمادة البصرية التي تنفذ بها أو المواضيع التي طرحت فيها والتي حرصت على ان تمس جانبا كبيرا من شرائح واسعة من المشاهدين السوريين.(ربما لم يكن يتم الالتفات إليها لأنها ليست في صالح الذين يعملون بحكم الوظيفة والواسطة لا بحكم الموهبة والجدارة؟). هنا يبرز برنامج «سوبر برس» الذي عالج قضايا الإعلام وقوانينه ومعوقات تطويره والمقترحات التي تسهم فيه. كما لم يكن برنامج «الآخرون» المعرّب بالتأكيد عن نسخة أجنبية سوى مناسبة في القناة لتقديم معاناة الأفراد الذين يمتهنون المهن التي تؤمن لنا الحاجات الأساسية من طعامنا، فكانت طريقة الفضائية لتعرّف الأجيال الشابة بشكل غير مباشر الى مهن في المجتمع تستحق الاحترام بعدما كانت اختصاصات الهندسة والطب الشغل الشاغل للإعلام الحكومي والمناهج التربوية طوال سنوات .
    بعد العام الأول والحضور القوي للفضائية في الشارع السوري، يقول مالكها غسان عبود في حفل إشعال شمعتها الثانية إنها «شبابية» التوجّه، لكن الواقع الفضائي لا يشير إلى سبق إعلامي أو تميّز فيه، فهذا ما حققته منذ سنتين فضائية «أوتي في» المصرية مثلاً. فأين التمييز الذي ادّعته «المشرق» وبرامجها التي بدأت بعرضها لا تشير إلى ذلك؟ حالياً يبدو ان المشرق تمضي بتقليد تجربة «أو تي في» المصرية (كما عندما قررت عرض أفلام أوروبية لا أميركية). كأنها تبحث عن ثوب بعدما فقدت رداءها.


    المصدر: نضال بشارة - السفير

    ??????
    زائر

    أحلى أورينت

    مُساهمة من طرف ?????? في الجمعة فبراير 19, 2010 11:51 pm

    ما فينا نقيم تلفزيون الاورينت هلق لأنه الصورة لسا ما اكتملت
    على الأورينت لسا فيه برنامج من بيروت و برنامج من القاهرة و برنامج سوبر برودكشن و قسم أخبار مميز . بعدين بنحكم على الأورينت اذا كانت اضافة جديدة مميزة أو لا
    بعدين الرداء السوري اللي عم تحكوا عنه بقيو بتلفزيون الاورينت 3 سنين يشتغلوا فيه
    و اخر شي شو اجاهم منه غير وجع الراس
    حتى برمضان قمة الاعلانات بسوريا ما اجاهم أكتر من 40 اعلان
    و اخر شي طلعوهم من سوريا كرمال عيون رامي مخلوف
    و الله حرام يرجعوا يلبسوا الرداء السوري

    ????
    زائر

    رد: المشرق..خلعت رداءها السوري ولم ترتد ما يميزها!

    مُساهمة من طرف ???? في السبت فبراير 20, 2010 6:25 pm

    سبحان الله هالمقال مناقض حالو بحالو

    ساعة بقولوا خلعت ردائها السوري وساعة بيذكروا السبب وهو اغلاق المكاتب وبعدين بيرجعوا بيتهموها بانها خلعت ردائها السوري
    طيب ما انتوا عم تكروا السبب اللي مشانو ماعادت سورية فوين عم تحكوا وتتهموا !!!!!!!!!!!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:39 am