بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    سجال إعلامي تثيره قناة \'المشرق\' ينتهي ببيان قد لا يُنهي القضية

    شاطر

    شام الأصالة
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 30/07/2009

    سجال إعلامي تثيره قناة 'المشرق' ينتهي ببيان قد لا يُنهي القضية

    مُساهمة من طرف شام الأصالة في السبت أغسطس 01, 2009 11:16 am

    سجال إعلامي تثيره قناة \'المشرق\' ينتهي ببيان قد لا يُنهي القضية


    يقول أحدهم: 'دفع غسان عبود مبلغ 13 مليون دولار أمريكي ليصبح رقماً في معادلة الإعلام السوري الخاص'، وبالفعل أصبح رجل الأعمال السوري المغمور في دبي غسان عبود رقماً في فضاء الإعلام السوري بعد أن تصدرت قناة 'المشرق' التي يمتلكها عبود عناوين عشرات المواقع الإلكترونية السورية إثر أزمة مَن يدري إذا كانت موجودة على الأرض أم اختُلقت أم لم تولد بالأصل ولا أساس لها بين مالك 'المشرق' والأجهزة السورية الرسميـــة، فقبل إطلاق قنـــاة 'المشرق' لم يكن لأحد في سورية ـ بمن فيهم أهل الإعلام ـ أن يعرف هذا الرجل الذي يحمل إجازة في الصحافــة من جامعة دمشــق وغادر إلى دولة الإمارات منذ سنوات طويلة وعمـل بتجارة السيارات وقطع تبديلها فجمع ثــــروة دفعتـــه للتفكيـــر بمشروع إعلامي، لطالما كانت مشاريع الإعلام النجــــمة الحلم التي يتعلق عليها أصحاب رأس المال ليس في سورية فحسب بل في كل دول العالم.
    بالأمس أصدرت قناة 'المشرق' بياناً حول ما تناقلته وسائل الإعلام سيما السورية منها عن خطط القناة لتصفية أعمالها في دمشق وعن تسريح بالجملة لموظفي القناة جاء فيه أن لا يوجد أية خطط لدى إدارة المشرق لتصفية أعمالها في سورية وأنها لا زالت تعمل بشكل طبيعي وفق القوانين النافذة في البلاد وأنه تم تعديل خريطتها البرامجية وبموجبه تم الاستغناء عن بعض السادة الزملاء الذين أنهوا برامجهم وهو ما كان متفقاً عليه عند بدء العمل.
    القناة التي تبث من دبي والمرخصة في إمارة الفجيرة انطلقت عملياً مع بداية هذا العام بباقة برامجية وُصفت بالمحببة والجريئة والمهنية، ووفق مصادر مؤكدة فإنها عملت بأجهزة قناة 'شام' السورية المهاجرة التي يملكها رجل الأعمال السوري أكرم الجندي، علماً أن محطة 'شام' بتقنياتها كانت قد حجزت عليها الحكومة السورية كضمانة لقرض استلفه أكرم الجندي من المصرف التجاري السوري بقيمة 750 مليون ليرة سورية (16 مليون دولار)، وكان غسان عبود قد اصطحب معه كل من محمد عبد الرحيم (أبرز وجوه قناة شام) ومعن أورفلي (مدير التشغيل في قناة شام) وعُين الصحافي عدنان عبد الرزاق مديراً للمحطة بدمشق (مدير مكتب) لكن الأخير اعتذر بعد فترة عن متابعة العمل وقدم استقالته ووقعت القناة في مطب إجرائي إذ لم يعد للمحطــــة ممثل رسمي معتمد لدى وزارة الإعـــــلام في دمشق، ولأن القناة استندت في معظم إنتاجها البرامجي على شــــركة live point للإنتاج الدرامي (الشركة الأم للقناة) التي لا تنتج بالأصل برامج تلفزيونية بل أعمالاً درامية بعد عرضها على لجنة صناعة السينما في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سورية، يضاف إلى ذلك أن القناة تعاطت بنهج جريء وغير مألوف بالنسبة للإعلام السوري التلفزيوني فبثت حلقات عن التركمان في سورية ثم عن الشركس ثم عن اليزيديين، وعندما كانت القناة تبث إعلانها عن حلقة ستُعرَض على شاشتها عن 'التقمص' اتصلت الجهات الرقابية بالقناة لمنع بث هذه الحلقة وتفتحت العيون على القناة حسب ما تسرب من معلومات.
    وكان من الطبيعي أن يبحث غسان عبود عن العائد المالي إذ ليس هناك إلا بعض الإعلانات المجانية فزادت الأعباء المالية تباعاً وكانت عمليات فصل عدد من المعدين والمخرجين والفنيين في القناة بشكل مفاجئ وصل عددهم إلى 14 موظفاً رغم الكفاءة المشهود بها لمعظم مَن تم فصلهم وبعضهم ساهم في صناعة هوية القناة الفنية والبرامجية، وهنا أكد جميل السماق المدير في شركة بوينت لايف المشغلة للقناة أن عمليات الفصل لم تكن تعسفيــــة ومزاجية أو لأسباب مادية بل لأسبــاب تتعلق بالكفاءة وفترة الاختبار، ويتحدث بيان القناة أنه ورغم أنها مؤسسة ربحية أساساً إلا أنها لم تراهن على التسويق بسرعة ما مكنها من التركيز على عملها الإعلامي، وكانت مجموعة من العاملين في مكتب دمشق وعددهم ثمانية قد أعلنوا انسحاباً جماعياً من العمل لصالح القناة إثر عمليات الإعفاء المتكررة لزملائهم وخوفاً على مصيرهم المهني الذي قد يكون كما غيرهم ممن صُرفوا من عملهم، تزامن ذلك مع أنباء عن تصفية أعمال المحطة في دمشق، ما استدعى تدخلاً من صاحب القناة لتسوية الأمر مع الموظفين يوم الخميس الفائت حسب أحد الزملاء الذين أعلنوا انسحابهم.
    كانت تقارير إعلامية قد ذكرت أن رجل الأعمال السوري البارز رامي مخلوف قد أرسل معن حيدر (مدير عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون سابقاً) إلى دبي ليعرض على غسان عبود الشراكة في قناة المشرق، لكن معن حيدر قال للـ'القدس العربي' أنه 'ذهب إلى دبي وزار عشرات الفضائيات والشركات التي تُعنى بأجهزة البث والنتاج التلفزيوني هناك بهدف الاطلاع ومن ضمنها قناة المشرق'، وربما يكون ذلك تمهيداً لإطلاق قناة 'نينار' التي حصلت على ترخيص رسمي من وزارة الإعلام السورية في المنطقة الحرة بدمشق، وجاء في بيان المشرق أن إدارة المشرق تلقت بالفعل عدداً من عروض التعاون من قبل تلفزيونات وإذاعات وصحف ومواقع الكترونية وهي بصدد الإعلان عن نتائج هذا التبادل للأفكار ليتم تحويلها إلى خطط عمل مشتركة.
    'مصادر إعلامية سورية مطلعة أكدت للـ 'القدس العربي' أن قناة 'المشرق' لم تتعرض لأية مضايقات أو تدخلات من قبل الجهات الرسمية السورية، ويقول البعض أن عبود فشل في جذب رأس المال السوري ليكون معلناً في محطته فارتأت المحطة بتسريح عدد من الموظفين وإلغاء بعض البرامج ذات التكلفة العالية، وأنه تنبأ بصعوبات ومشاكل عديدة ستحصل معه فكتب مقالة استباقية نُشرت على الموقع الإلكتروني لقناة 'المشرق' تحدث فيها عن معاناته كصاحب تجربة في الإعلام الخاص في سورية وانتقد بعض النخب الإعلامية والسياسية في سورية واللافت في تلك المقالة أن عبود أشار في مقالته تلك أنها مقالة أولى من أصل ثلاث مقالات (ا من 3) الأمر الذي فسرته بعض الأوساط السورية أن هذه المقالة مقدمة سيساوم من خلالها عبود على جملة مطالب لدعمه وتسهيل عمله وإلا فإنه سينشر الثانية والثالثة على مبدأ ما خفي أعظم، فكان أن أحجم عدد من المسؤولين السوريين عن الظهور على شاشة المحطة وامتنعوا عن التصريح لها، ربما لم يكن الأمر هكذا حيث أن بيان قناة 'المشرق' الذي صدر أمس 'شكَر وزارة الإعلام السورية وكل الوزارت والدوائر الحكومية على الجهود التي بذلتها ولازالت على تسهيل عمل فريق المشرق'.
    وحسب معظم المراقبين في سورية فإن عدم نضوج تجربة الإعلام الخاص في سورية إلى الآن بأفراده ومؤسساته، ووقوعها في مطبات عديدة هو ما يجعل من أي مشروع إعلامي بارز ضعيفاً كان أم قوياً، فاشلاً أم ناجحاً، قصة تتجاذبها اختلافات النظرة واستراتيجيات العمل، دون ألا يعني ذلك بالمقابل أن كل ما جرى ويجري في حوض الإعلام السوري ربما يهيئ لتجربة إعلامية ناضجة ذات يوم.



    كامل صقر - القدس العربي
    السبت 2009-08-01 05:21:20

    syrian_king
    مشرف هنا سوريا

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 29/07/2009

    رد: سجال إعلامي تثيره قناة \'المشرق\' ينتهي ببيان قد لا يُنهي القضية

    مُساهمة من طرف syrian_king في السبت أغسطس 01, 2009 9:26 pm

    اتمنى ان تحل مشكلة المشرق بسهولة ... وهذه المرة الأولىالتي أعلم ان المشرق

    اشتغلت بتقنيات قناة شام المهاجرة ...

    شكر" لك أخي شام ..مقال رائع Smile

    Man & Barca
    مشرف مسلسلاتنا

    عدد المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 30/07/2009

    رد: سجال إعلامي تثيره قناة \'المشرق\' ينتهي ببيان قد لا يُنهي القضية

    مُساهمة من طرف Man & Barca في الإثنين أغسطس 03, 2009 4:05 am

    أتمنى ان تحل هالمشكلة قريبا و ألا تطول
    فالمشرق من ابرز القنوات العربية حاليا
    و أساليب قمعية كهذه من وزارة الغعلام
    تشوه سمعة الإعلام السوري عربيا .. !!!!! Crying or Very sad

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 5:15 am