بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    تغييرات إدارية جريئة يحدثها المهندس معن حيدر بعد أقل من شهر على إعادة تعيينه مديراً عاماً للإذاعة والتلفزيون

    شاطر

    محمد الفارس
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 57
    تاريخ التسجيل : 30/01/2010
    العمر : 27

    تغييرات إدارية جريئة يحدثها المهندس معن حيدر بعد أقل من شهر على إعادة تعيينه مديراً عاماً للإذاعة والتلفزيون

    مُساهمة من طرف محمد الفارس في الخميس مايو 06, 2010 8:17 am




    أمامة عكوش- المنبر العربي
    06/ 05/ 2010

    صدرت باقة من القرارات الجريئة في مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، مساء الأربعاء 5 أيار 2010، قضت بـتعيين أو إنهاء تكاليف باقة من أهم الإدارات في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وكانت على النحو التالي:
    1. المخرجة سهير سرميني (مديرة القناة الأولى أو البرنامج العام)، أصبحت مديرة للقناة الفضائية (كان يديرها سابقاً المذيع أحمد حاج عمر).
    2. المعد الموهوب معن صالح مديراً للقناة الأولى (البرنامج العام).
    3. الناقد والصحفي العتيق سعد القاسم (مديراً لقناة دراما) بدلاً من (الإعلامي مروان ناصح).
    4. المحرر (غالب فارس) مديراً للأخبار بدلاً من حبيب سلمان.
    5. توفيق أحمد (معاون المدير العام سابقاً)، مديراً لإذاعة دمشق.

    معلومات:
    • المحرر غالب فارس يحمل الإجازة في الصحافة ودبلوماً في الإدارة ومضى على تواجده في التلفزيون نحو 15 عاماً، تدرج خلالها على السلم الوظيفي من محرر إلى رئيس فترة إخبارية ثم رئيساً لدائرة الأخبار، وكان واحداً من أبرز المرشحين في السنوات السابقة لشغل منصب مدير الأخبار قبل قدوم زميله حبيب سلمان، وهو (أي فارس) معروف عنه دماثة أخلاقه وخفة دمه ومهنيته العالية.
    • أما المعد معن صالح فله خبرة طويلة منذ عام 1986 في العمل كمعد ومخرج وملحن موسيقي ومن أبرز أعماله البرامجية في الإعداد والإخراج (أنت ونجمك، غداً نلتقي، أغلى شباب، نادي الأغنية). وعرف عنه أنه رجل ديناميكي للغاية في عمله وموهوب ومبدع.
    • وبالنسبة للزميل سعد القاسم فهو متمرس على العمل الإداري من خلال شغله لأكثر من مهمة في السابق مثل (مدير قناة تلفزيونية – مدير مجلة فنون). وهو ناقد وكاتب مسرحي ومثقف رفيع. وكذلك الشاعر توفيق أحمد الذي بدأ منذ عقود كمذيع في إذاعة دمشق قبل أن يتدرج إدارياً واستلم في أحد المراحل مهمة (مدير تلفزيون) واختص في الجانب الثقافي وبرع فيه. أما المخرجة المتألقة سهير سرميني فهي كما يشهد المراقبون للتلفزيون العربي السوري استطاعت أن تنتقل بالقناة الأولى في فترة إدارتها إلى مرحلة إبداعية جديدة تميزت برقي الصورة البصرية وقوة وتميز أغلب البرامج. ومن أهمها نهار جديد، المرصد الاقتصادي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 10:24 am