بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    الفضائية السورية تصالح جمهورها.. " القصة جايي من فوق.. من فوق كتير.."

    شاطر

    اسامه
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010

    الفضائية السورية تصالح جمهورها.. " القصة جايي من فوق.. من فوق كتير.."

    مُساهمة من طرف اسامه في الخميس فبراير 17, 2011 3:21 pm

    الفضائية السورية تصالح جمهورها.. " القصة جايي من فوق.. من فوق كتير.."





    نادر العلي - شوكو ماكو : " تابعونا عالفضائية السورية الوطنية ... بالأنف بالأذن بالحنجرة " عبارة يقولها (جودة أبو خميس) إحدى الشخصيات المحبوبة في المسلسل الكوميدي "ضيعة ضايعة" والتي يجسدها الفنان باسم ياخور، تبثها الفضائية السورية منذ فترة مع مشاهد مماثلة لشخصيات المسلسل للترويج لعرض العمل على شاشتها.
    ومع بداية عرض تلك المشاهد والتي تزامنت مع إعلانات طرقية تروج للمسلسل وتوقيته على الفضائية، وهي خطوة نادرة في تاريخ الفضائية السورية، بدأت الصحف والمواقع الإلكترونية تذخر بالتساؤلات والتمحيصات حول الخطوة المتأخرة نسبياَ خاصة وأن مخرج العمل الليث حجو أكد في غير مناسبة أنه يفضل عرض المسلسل على الشاشة السورية قبل غيرها لأن الجمهور السوري هو غايته الأولى.
    وهذا التأخر في العرض على التلفزيون السوري فسره البعض بتدخل الرقابة التي إن فعلت مقصها لحذفت معظم العمل بسبب جرأته الزائدة التي تخطت جميع الخطوط الحمراء في الجزء الثاني، حسب رأيهم. حتى أن البعض لمح إلى توجيهات من القيادة السورية لعرض المسلسل على الفضائية السورية، وهؤلاء بنوا تصورهم على المشهد الذي يظهر فيه الفنان نضال سيجري في شخصية "أسعد خشروف" عندما يدعوا إلى متابعة المسلسل على الفضائية ويقول بأن " القصة جايي من فوق .. من فوق كتير.. يعني فيكن تقولوا جوية، حديديــة، طاق طاق طاقيي.."
    والتلفزيون السوري سمح لنفسه أن يكون مرمى لتلك الأقاويل والشائعات ، لأنه وضع نفسه موضع الشبهات بعد أن تسربت أخبار مع انتهاء تصوير الجزء الثاني من "ضيعة ضايعة" العام الماضي، أن أول عرض للمسلسل سيكون على التلفزيون السوري بعد عرضه على قناة أبو ظبي (صاحبة الامتياز الحصري للعرض الأول) .
    وأكد وقتها المخرج الليث حجو لـ شوكوماكو أنه طلب من منتج العمل أديب خيرعرض الطلب على التلفزيون السوري لتقديم المسلسل خارج شهر رمضان، وصور "البرومو" الإعلاني من خلال شخصيات العمل أثناء تصوير المسلسل ، وتمنى علينا وقتها ألا نتكلم عن الموضوع في الصحافة لأن الأخذ والرد مازال مع مؤسسة الإعلان التي أزهقت الطلب حينها بأروقة البيروقراطية التي تعيشها.
    في اتصال هاتفي مع الليث حجو عاد وأكد أن المشاهد الإعلانية التي تعرض على الفضائية السورية صورت خلال سير تصوير المسلسل، واستغرب الكلام المتداول حول منع الرقابة للعمل خلال الفترة الماضية بسبب جرأته، موضحا أن لا أسباب معينة لتأخر عرض المسلسل على التلفزيون السوري سوى بيروقراطية مؤسسة الإعلان. رافضا فكرة أن تكون جهة مسؤولة تدخلت لعرض المسلسل على الفضائية السورية .


    إعلانات العمل وكثافتها (تلفزيونيا وطرقيا) تؤكد أن الفضائية السورية ومؤسسة الإعلان تراهنان على أن العمل سيجذب إعلانات كثيرة عند عرضه، أو أنها (الفضائية) تبرر لنفسها أولا وللآخرين ثانيا أن الأعمال التي تتجاوز الخطوط الحمراء يمكن أن تعرض على شاشتها.
    في كلتا الحالتين الفضائية السورية مقصرة جداً لأنها لو عرضت المسلسل عندما كان متاحاً لها كعرض أول وخاصة بعد شهر رمضان الذي لايتاح للجمهور فيه متابعة المسلسلات التي يفضلها لكثرتها فيترقب موعد عرضها بعد نهاية الشهر وربما كان الإعلان وقتها سيكون أجدى ومدر أكثر، وكانت قطعت دابر الشائعات التي تتهما بالرضوخ لمقص الرقيب.
    وإن كانت جرأة العمل هي ما أخرت عرضه على التلفزيون السوري فهل هو أكثر جرأة من سلسلة "مرايا" و "بقعة ضوء" وغيرها التي تخطت مقص الرقيب وعرضت على التلفزيون السوري!؟.
    السؤال الأهم هل سيكون "ضيعة ضايعة" الذي يحظى بجماهيرية كبيرة في سورية والوطن العربي بداية مصالحة الفضائية السورية للجمهور وللدراما السورية على السواء لدعم الموضوعات الجريئة التي يعج بها المجتمع السوري، ولتصبح هي بالمقابل إحدى القنوات "المفضلة" على قائمة المشاهد السوري.


    نادر العلي - شوكو ماكو .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 3:24 pm