بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    'الجزيرة' تسخر من التلفزيون السوري...

    شاطر

    اسامه
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010

    'الجزيرة' تسخر من التلفزيون السوري...

    مُساهمة من طرف اسامه في الخميس فبراير 17, 2011 3:51 pm

    'الجزيرة' تسخر من التلفزيون السوري...



    محمد منصور _القدس العربي : استفاق التلفزيون السوري على أحداث مصر، بعد إعلان عمر سليمان تنحي مبارك عن الحكم وتخليه عن منصب رئاسة الجمهورية، وهو حتى ما قبل دقائق قليلة من هذا الخطاب الشافي الوافي، كان يغط مع من تبقى من مشاهديه في متابعة مباراة بين الكرامة والشرطة.
    وفجأة دقت النخوة الإعلامية في رؤوس الزملاء، وكان القرار المذهل: قطع برامج التلفزيون السوري، والنقل المباشر عبر بث صور قناة (الجزيرة) الصديقة... لدرجة أخجلت تواضع (الجزيرة) فوضعت هذه الصحوة الإعلامية كخبر عاجل يفيد بأن التلفزيون السوري يقطع بثه وينضم للجزيرة، وهو في واقع الحال، خبر قد يفهم منه السخرية، فلو قلنا مثلاً في مثل تلك اللحظات إن (العربية) أو (الحرة) أو (البي بي سي)، تتابع أحداث مصر في تلك اللحظة لضحك الناس على الخبر، فحدث بهذا الحجم من الطبيعي لأي محطة تلفزيونية تحترم دورها أن تتابعه، من دون أن يستحق على ذلك مرحى تشجيعية من أحد... وبالتالي فالخبر الذي بثته الجزيرة هو في أحسن الأحوال مدح بصيغة الذم.
    لكن الجزيرة لم تتوقف عند هذا الخبر وحسب، بل أتبعته بخبر عاجل آخر عن صديقها المثير للشفقة، يفيد بأن التلفزيون السوري الصديق يرى في سقوط نظام مبارك سقوطاً لنظام كامب ديفيد.
    الله أكبر.. دقت ساعة العمل الثوري.. وحانت نهاية إسرائيل. كنت أتمنى أن يظهر لنا التلفزيون السوري الذي تبنى هذا التحليل الشعاراتي الجاهز والمسبق الصنع، صورة واحدة لشخص يرفع شعار: يسقط كامب ديفيد كي أصدق... لكن يبدو أن محللي التلفزيون السوري ومذيعيه ما زالوا يعيشون في زمن الرئيس المؤمن محمد أنور السادات، ويحللون حادثة المنصة على الهواء مباشرة.. ولم يسمعوا بعد بثلاثين عاماً من حكم مبارك كان عنوانها القمع ومصادرة حرية التعبير وتزوير الانتخابات ومحاولة شراء الذمم والضمائر، وتجويع وإذلال الناس، والمليارات المنهوبة من قوت الشعب، والأقرباء والأبناء الذين صارت البلد مزرعة لهم... والشباب العاطل عن العمل الذي اصطدم في النهاية بجدار اليأس الأخير في معركة حياة أو موت.
    لا تضحكوا على أنفسكم يا جهابذة التلفزيون السوري ومن سار في ركب حكمتكم... صحيح أن أي عربي حي الضمير يكره كامب ديفيد ويسقطه من حسبانه سياسياً ووجدانياً... لكن لا يوجد عربي لديه ذرة عقل، لا يعرف أن الشعوب اليوم تثور لكرامتها ولانتزاع حقها في حرية التعبير وفي إصلاح أوطانها، وفي محاربة الفساد، وفي إنهاء قمع حكم المخابرات... فهذه الأشياء وحدها هي سبيلنا لمحاربة إسرائيل... لأن من لا يشعر بكرامته وحريته في وطنه، لن يكون حراً كريماً قوياً في مواجهة عدوه

    محمد منصور _القدس العربي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:36 am