بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    اورينت في عيدها الثاني .. تساؤلات عن المستقبل

    شاطر

    اسامه
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010

    اورينت في عيدها الثاني .. تساؤلات عن المستقبل

    مُساهمة من طرف اسامه في الخميس فبراير 17, 2011 4:01 pm

    اورينت في عيدها الثاني .. تساؤلات عن المستقبل



    أسامة - شاشة سورية : أن تصل متأخرا (جدا) خيرا من إلا تصل ! هذه هي الجملة التي يمكننا تبرير التقصير في معايدة قناة اورينت في عيدها الثاني .
    عيد حمل اعتراف لتلفزيون اورينت لأول مرة باغلاق مكاتبه في سوريا ولتعلن أن أسباب إغلاق مكاتبها ومنع الإعلان على شاشتها مجهول الأسباب ولا تبرير له .
    اورينت قدمت إعلان ترويجي لعيدها الثاني وللصراحة فهو إعلان متقن من صنع أشخاص محترفين ولم نشهد بجماله إعلان على شاشاتنا السورية فالمعروف أن اورينت الأفضل للترويج في سوريا وحتى العالم العربي
    الإعلان ينتهي بعبارة (أشخاص حقيقيون ..سنتان من الشغف) ومع هذا العنوان لنا وقفة.
    ولنسل سؤالنا الذي يطرح نفسه هل يكفي الشغف ليعيد لاورينت تألقها الماضي؟
    هل تكفي الوعود التي تستمر القناة بإعلانها للمشاهدين بأنها ستكون من القنوات الأفضل عربيا من دون أن نرى شيئا على ارض الواقع ؟
    الجمهور كان ينتظر ما ستقدمه اورينت من جديد .. كان ينتظر ما سيقدمه (العاملين) في مكاتبها في بيروت ودبي والقاهرة وعمان وبروكسل والتي من المفترض أن تكون قد انتهت أعمال بنائها ؟ فمالك اورينت الأستاذ غسان عبود صرح بان المكاتب ستكون جاهزة في بداية هذا العام فلماذا لم يتم تفعيل دور العمل في تلك المكاتب حتى الآن !
    هل تنتظر اورينت شيئا ما ؟ هل تسعى للعودة إلى سوريا ؟ أم أن عودة المكاتب ليس بالأمر الهام الذي يشغل بال المسئولين عنها ؟ وهل عندما قال غسان عبود : "لقد أراحنا إغلاق المكاتب في سوريا" عبارة عن رد فعل غاضب عن ما جرى أو هو فعلا يقصد ما قاله وان كان أراحهم فعلا فلماذا أثارات القناة قضية إغلاق مكاتبها بعد مرور أكثر من سنة على إغلاقها ؟ ولماذا تعمل على تذكير الجمهور من خلال أخبار المشرق ببرامجها القديمة مثل برنامج اقتصاد المشرق ؟ هل هو حنين للماضي الجميل أم أنها دعوة لعدم نسيان "المشرق" القديمة وان القناة باستطاعتها تقديم برامج جيدة لولا ظروفها الحالية.
    هل تسلل إحساس لقلوب القائمين عليها بان القناة فقدت قسما كبيرا من جمهورها ؟ وهل هو خوف بعد الإعلان عن نية لإطلاق عدد من القنوات الخاصة المنافسة (المدينة , سما) من نسيان القناة؟
    أفكار مجنونة ..
    لماذا لا تعمل إدارة تلفزيون اورينت على حل المشكلة وإطلاق قناة جديدة تدعى (اورينت المشرق) ويكون لها ترخيص في سوريا (أهم شي) وتعمل في مكاتب اورينت أو في مكاتب جديدة وتكون مختصة بسوريا فقط فمعظم السوريين يريدون برامج تتحدث عن مشاكلهم وهمومهم والنشاطات التي يقومون بها .. لا يفضلون مشاهدة أفلام هندية و مسلسلات مصرية وخليجية ولا حتى أرجنتينية طوال الوقت ..!!
    نعم ليطلقوا قناة كهذه (المشرق قديما) ويحلوا المشكلة وبالطبع ستنحل مشكلة اورينت مع مؤسسة الإعلان في المستقبل خصوصا إن (اورينت المشرق) ستكون مستقلة عن اورينت وبالطبع سيسمح بالإعلان عليها وبهكذا يحققون ما يدعون دائما قناة عربية منوعه منافسة لنظيراتها الخليجيات وقناة سورية يعشقها المواطن السوري.
    أما احد الأصدقاء فقد قال لي " يعني ليش عبود ما بيروح يقابل سيادة الرئيس ويشرحلو الظلم الي صار والفساد اللي صار متل الهوا اللي عم نتنفسوا ويقلو انو سورية بحاجة لقناة تكشف الفساد والأخطاء اللي صارت ما عد تنحمل وخصوصا انو سوزان نجم الدين قالت بأحد برامج(lbc) انو سيادة الرئيس شجع على افتتاح قنوات خاصة وقال بأن الأبواب مفتوحة لمن يريد .
    يعني طولت الشغلة كتير ... حلوها بقا ورجعو المشرق .. اللي بنحبها "


    وأخيرا نقولها من قلبنا لقناة أحببناها زمانا وما زلنا نأمل أن تبقى دائما مشرقة كل عام وأنتي بألف بخير.



    أسامة - شاشة سورية

    محمد
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 08/10/2010
    العمر : 28

    رد: اورينت في عيدها الثاني .. تساؤلات عن المستقبل

    مُساهمة من طرف محمد في السبت فبراير 19, 2011 3:17 am

    كلامك صح بس برأيي قناة شقيقة للأورينت لسا بكير عليا لأن لسا الاورينت قيد التأسيس كيف بدن يفتحوا قناة تانية بس فكرتك أنو غسان عبود يشوف الرئيس بشار هي فكرة أحسن بس معقول سيادة الرئيس مابيعرف ماهو خبر منع الإعلان عليا ملى الدني ولا شو وإنشالله السنة يلي جاية ترجع لسورية وشكرا ع موضوعك الرائع أسامة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:49 pm