بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    من سورية إلى العالم.. دورة برامجية جديدة بأكثر من ثلاثين برنامجاً

    شاطر

    اسامه
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010

    من سورية إلى العالم.. دورة برامجية جديدة بأكثر من ثلاثين برنامجاً

    مُساهمة من طرف اسامه في الخميس مارس 03, 2011 11:34 pm

    من سورية إلى العالم.. دورة برامجية جديدة بأكثر من ثلاثين برنامجاً




    صحيفة الثورة: لأنها تؤمن بأن التلفزيون ليس وسيلة ترفيه فحسب ,بل يؤدي رسالة إعلامية لها دورها الوطني والقومي, وقبل أن تغادر السيدة سهير سرميني وتترك القناة الأرضية ,استطاعت أن تترك بصمة واضحة بما أحدثته فيها من تغيير , بطموحها وثقتها المعهودة,حلقت في سماء الفضائية غايتها أن تصل بصوت سورية وصورتها إلى الفضاء الأرحب,حاملة هاجساً وقلقاً كبيرين لتقديم الأفضل ,ومشاريع كبيرة تتمنى أن ترى النور إذا ماتوفر الدعم والتمويل ووظفت كل الامكانيات بشكل حقيقي ومدروس.‏



    _ بداية سيدة سهير دعينا نتحدث عن حيز الابداع في مسيرتك العملية وأقصد هنا الإخراج كمدخل الى ما تم تحقيقه من خلال إدارتك للقناة الأولى؟‏



    الإخراج بالنسبة لي هو عالمي ومهنتي التي أعشق , وشهادتي الأساسية في الهندسة المعمارية كانت داعما لعملي ،حيث توجهت للإخراج الذي يحمل الرؤية البصرية والموهبة والقيادة أيضا, فعملت على صقل موهبتي بالتعلم والمواكبة لكل ماهو جديد ومتطور في عالم الإخراج من اليات عمل وتقنيات حديثة, وأجريت العديد من الدورات في سورية وفرنسا وألمانيا لاكتساب أكبر قدر من الخبرة وأخرجت العديد من الأعمال البرامجية ,وأعمال الدراما القصيرة والفيديو كليب ,والبرامج الوثائقية, ونلت العديد من الجوائز في تونس ومصر وعرض لي الاسكيتش الاستعراضي (ليلة مرصعة بالنجوم) على شاشة التلفزيون الفرنسي ,وآخر أعمالي كان الإخراج للفيلم الدرامي الطويل(لكل ليلاه) والذي عرض في دار الأوبرا...و في الفترة التي كلفت فيها بإدارة القناة الأولى تم إنجاز تغييرات شاملة على برامج القناة الأولى على صعيد الشكل والمضمون , فأسست أولا للبرنامج الصباحي اليومي نهار جديد والذي حاز على الجائزة الفضية في مهرجان القاهرة بعد عدة أشهر من ظهوره, إضافة إلى 24 برنامجاً جديداً وأغنية خاصة تتضمن هوية القناة, وذكرياتها وأبرز الرواد الأوائل فيها, والمحطات الهامة التي مرت بها, وقد ظن الكثيرون للوهلة الأولى أن قناة جديدة قد افتتحت وزادت نسبة المشاهدة وفقا لاستبيان آراء المشاهدين ولنسبة الإعلانات في تلك الفترة.‏



    > القناة الفضائية السورية أمام تحد أن تجد لها موطئ قدم على الساحة الفضائية العربية, عندما تسلمت مهام إدارة القناة هل كان لديك هذا الهاجس؟‏



    > > علينا أن ندرك أن هناك وقفة مع التحديات التي يفرضها العصر لتحديد علاقتنا بأنفسنا وبالآخرين في عالمنا وفي العصر كما أن لدي هاجساً في عملي مهما كان حجمه صغيرا, فكيف على صعيد القناة الفضائية الوطنية , فهذه المسؤولية تدفعني للسعي إلى الطموح الأكبر لا الممكن أو المتاح, وتطوير القناة الفضائيةلا يشكل الان بالنسبة لي ليس هاجسا فقط, بل يشكل قلقا كبيرا لتحقيق أكبر نسبة مشاهدة وجذب سواء محليا أو على صعيد الوطن العربي والمغتربين, ومتابعة العمل الذي أسسه زملائي الذين تعاقبوا على القناة الفضائية من قبلي, ومهمتنا با لمقام الاول جذب المشاهد والانفتاح على الاخر ,مع مراعاة النسيج السوري واحترام الجميع والتأسيس لعلاقة نوعية بين الفضائية السورية والمشاهدين في كل أنحاء العالم, وكذلك حاجات العصر ومواكبة كل جديد ,لكن من خلال المحافظة على تاريخنا وتراثنا الحضاري وأصالة أفكارنا,وهنا أود الاشارة إلى أن الفضائيةالسورية حققت أعلى نسبة مشاهدة عربيا وفق استبيان جريدة الثورة السورية.,كما كان برنامج «مساكم باسم»الاكثر مشاهدة وفق استبيان لمجلة الخليج أيضا.‏











    > قبل الدخول إلى الخطة البرامجية الجديدة المرتقبةنسأل ما الجديد في الإطلالة الصباحية الجديدة للفضائية السورية؟‏



    > > تجري التحضيرات في القناة الفضائية بعدة ورشات عمل للبرامج كافة ,ولكن الأبرز في الفضائية سيكون البرنامج الصباحي (مرحبا يا صباح), والذي استوحينا اسمه الجديد من الإذاعة السورية لما له من ذاكرة عند مستمعي إذاعة دمشق وسيطل على المشاهدين من استديو زجاجي مطل على ساحة الأمويين وقاسيون, وقد استهلك منا جهدا كبيرا ومجهودا إضافيا لتجهيزه هندسيا وفنيا بإشرافي وبدعم مباشر من الأستاذ معن حيدر مدير عام الهيئة الذي وفر لنا كافة المتطلبات, بالإضافة إلى التجديد في مضمون البرنامج بكادر عمل جديد و دماء جديدة في فريق العمل وأتمنى أن ينال رضا المشاهدين.‏



    > الرهان اليوم على البرامج التي ستقدمها اليوم الفضائية السورية هل ستخرج عن المألوف النمطي أم ستبقى في إطار تغيير بالأسماء والعناوين فقط؟‏



    > > التغيير في برامج الفضائية سيبدأ من الهوية البصرية أولا, وتاليا في مضمون وشكل البرامج مراعين في ذلك متطلبات الشارع السوري, والمغتربين وجميع الشرائح و الفئات العمرية, وقد تم الانتقاء وفقا لاستطلاع رأي من خلال نزول الكاميرا إلى الشارع في دمشق والمحافظات السورية ,إضافة إلى استبيان على موقع الهيئة ,وجرى التحضير لأكثر من ثلاثين برنامجاً ستظهر دفعة واحدة, فضلا عن أغنية خاصة بالفضائية السورية نفذت بتقنيات عالية تحمل اسم (من سورية للعالم) , وهناك تغيير للوغو الفضائية وما يتبعه من فواصل بصرية جديدة تتعلق بالقناة, وتحضيرات لبرنامج يتعلق بالمواهب السورية ,وبرنامج منوع ضخم مشترك يتم التحضير له مع تلفزيون الجديد اللبناني وفقا لاتفاق التعاون المبرم بين تلفزيون الجديد اللبناني والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري, وبالطبع فإن الغاية من الدورة البرامجيةالجديدة هي الخروج عن المألوف النمطي ورفد المشاهد السوري والعربي بالجديد على صعيد الشكل والمضمون وأسماء البرامج.‏



    > الجميع ينتظر مفاجأة الدورة البرامجية الجديدة,ماهي خطة الفضائية السورية للإقلاع بالجديد البرامجي من حيث كم البرامج ونوعها وتنوعها؟‏



    > > أود أن أشير إلى أننا أشركنا قطاعات مختلفة في برامجنا كاتحاد الطلبة ,واتحاد شبيبة الثورة ,والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية (مديريةاليانصيب),وهناك برامج تخص المرأة وعملها ودورها كفاعلة بالمجتمع ,ومنها ما يتعلق بالفئة الشبابية والأطفال واليافعين والمسنين, وهناك أيضاالترفيهي والرياضي, واهتمام بالبرامج التنمويةعامة, وبقضايا المواطنين والصحة بشكل خاص ,ولم ننس البرامج السياحية والتوثيقية والاجتماعية وأيضا عالم الموضة....وللجولان القضية الكبرى والقدس نصيب كبير في برامجنا,وللعربية اللغة الأم نصيب وافر , وهناك برامج السينما,وأخرى متنوعة في المجال الطبي , والخيال العلمي والمسابقات, والمنوعات وقد أدخلنا عناصر الإبها فيها رغم الصعوبة الكبيرة في تأمين الرعاة لهذا النوع من البرامج ,و هنا أريد أن أذكر فكرة هامة ,هي أن الإعلام تمويل, ودون تمويل وميزانية توظف بشكل حقيقي ومدروس لن نستطيع أن نواكب أي جدبد ,وقد كان لدينا ضمن خطتنا هذه برامج مدرجة ألغيت بسبب الكلفة الكبيرة لها وعدم تأمين الرعاة...‏



    ومن البرامج الجديدة(مرحبا ياصباح - فتى الملاعب- في بيتنا أنترنت- كاريوكي فن- احكي سينما- اقتصاديات- ملفات باردة- نجوم- مشوار- فيديو تلفزيون- عالموضة- اخسر تربح- نحيا معا- ضيعتنا- في غرفة الانتظار- الرقم السحري- ذهب الزمان- شرق وغرب- خريف ملون- بعد الستين- مطبخ الحلوين- نادي الأطفال- خطوات- طاولة مستديرة- التحدي- مذكرات وطن- مشاريع وتمويل- مال النساء ومال النساء- في 30 دقيقة- شخصيات زارت دمشق- الجولان ذاكرة وأجيال- نون- أصدقاء البيئة- محور الجنوب- أفلام عن الخانات بدمشق- الخطة الخمسية- الخيال العلمي- فواصل عن الحدائق وعن الأسواق- والعديد من الفواصل الأخرى......)‏



    > برأيك هل ستحقق نوعية البرامج المدرجة نقلة تغري المشاهد السوري والعربي بالمتابعة؟‏



    > > لست أنا من أحكم, المهم أننا قدمنا مابوسعنا وعملنا لساعات طويلة مع أكثر من فريق معدين و مخرجين و فنيين عملوا للحصول على أفضل النتائج, واتمنى بعد هذا الجهد والتعب أن تتحقق نقلة نوعية للفضائية السورية , وأترك الحكم الأول والأخير للمشاهدين ,ولا أنسى أن أشكر جميع من ساهم في التحضيرات لهذا العمل الكبير والاستديو الزجاجي خاصة , ولانجاز البرامج كافة والهوية البصرية.. والشكر لإدارة الهيئة والتلفزيون على الدعم الذي قدم لنا, و أملنا أن نكون صوت وصورة سورية العروبية إلى العالم.‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 27, 2017 10:58 pm