بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    مصادر خاصة لشاشة سورية : اورينت لم تبع ليهوديين وسلام الفيل لم تغادر اورينت ولكن ...

    شاطر

    اسامه
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010

    مصادر خاصة لشاشة سورية : اورينت لم تبع ليهوديين وسلام الفيل لم تغادر اورينت ولكن ...

    مُساهمة من طرف اسامه في الإثنين مارس 21, 2011 12:07 am

    مصادر خاصة لشاشة سورية : اورينت لم تبع ليهوديين وسلام الفيل لم تغادر اورينت ولكن ...



    أسامة - شاشة سورية : بعد هذه الحملة الكبير ة على تلفزيون اورينت وبعد ان عرضنا على موقعنا الرأي الذي يتهم اورينت بالخيانة جاء اليوم لنسمع رأي العاملين في اورينت ..
    حيث تواصلنا مع احد العاملين في القناة والذي فضل عدم الكشف عن اسمه لمعرفة أراء السوريين العاملين في القناة في الذي يحدث حاليا والأخبار التي تتهم اورينت والعاملين فيها بالخيانة للوطن.
    قالت مصادر خاصة لموقع شاشه سورية أن اعلاميين في تلفزيون اورينت وهم سلام الفيل وهاني نصر و رولا حيدر قدموا استقالات جماعية مع بعض الصحافيين وانو هذه الاستقالات سوف تطبق اذا ما أوضحت إدارة القناة لهم حقيقة ما يشاع بأنها قناة معارضة ومدعومة من المعارضة ..
    لكن عندما أكدت الإدارة رفضها للمعارضة ولكل المنتمين إليها وأكدت أنها لن تتناول مستقبلا أي أخبار عن سورية كما حدث يوم الثلاثاء الماضي فقررنا التمهل وإعطاءها بعض الوقت وقال المصدر : لاحظ أننا لا في الأخبار ولا في برنامج الرأي الثالث لم نتناول المظاهرات التي جرت أمس وأول أمس في سورية ولم ولن يشار إليها في باقي برامج القناة سواء في الأخبار أو في البرنامج السياسي الوحيد.

    وأكد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن قناة اورينت لم تباع إلى أي حد وكل ما يحكى إشاعات ولم يقم السيد غسان عبود ببيع القناة لرجل يهودي او غير يهودي .
    وقال المصدر أن خلال نشرات الأخبار وبرنامج الرأي الثالث كانت الإدارة تأكد للمقدمين ضرورة عدم استضافة أي معارض مشبوه تابع لعبد الحليم خدام أو رفعت الأسد أو الإخوان المسلمين وكانوا يطلبوا من الإعلاميين قدر الإمكان أن يستضيفوا ضيوف من داخل سورية ولا يفسحوا المجال لضيوف أو معارضين ساكنين بالخارج.
    وأكد المصدر الذي يعمل في مبنى اورينت بدبي أن كل العاملين بالقناة ومسئولي الأقسام أكدوا على وطنيتهم ورفضوا السماح لأي احد أن يمس سورية بكلمة عبر القناة وهذا ما أكده مالك المحطة لمدير الأخبار لكن لا يستبعد كثيرون أن بعض الأشخاص في المحطة استغلوا الوضع وهولوا وكبروا القصة بطلب من بعض الأشخاص الذين لديهم تصفية حسابات مع المحطة
    وقال: فليلاحظ المشاهدين خلال تغطية مظاهرات الثلاثاء الماضي كيف انه ظهرت مذيعة جزائرية لتغطية الحدث بعد أن رفض عدد من الإعلاميين السوريين القيام بذلك وتفهمت الإدارة رفضهم ولاحظوا أننا منحنا الوقت لاتصالات كثيرة تؤيد السيد الرئيس ومنعنا كل الاتصالات التي تحاول سب سورية والحكومة ومنعنا عدد من المتصلين التابعين للمعارضة السورية في الخارج من أمثال جماعة خدام والإخوان من الاتصال وكان مدير الأخبار يقول لهم من غرفة الكنترول هذا المنبر ليس لكم يا خونة.
    وصرح المصدر أن برامج القناة والأخبار في اورينت مستقبلا لن يتم تناول فيها أي موضوع استفزازي لسورية أو عليه انقسام داخل سورية وذلك لوقف الاتهامات الكاذبة لهذه القناة التي ظلمت بالماضي بإغلاق مكاتبها وتظلم الآن من بعض الأشخاص الحاقدين.
    وختم المصدر قائلا : الشيء الجميل بهذه القصة كيف أكدت أن السوري مهما عاش سنوات في الغربة سيبقى وطنو (سوريا) عندو اغلى من كل شي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 30, 2017 3:20 am