بعد غياب قسري بسبب ظروف خاصة ... يعود اليكم موقع شاشة سورية بادارته الجديدة لمواكبة الاعلام السوري ... انتظرونا قريبا

    بعد أن هزت عرش الإعلام الرسمي ( شام FM ) تهز عرش الإعلام الإذاعي الخاص في سورية

    شاطر

    اسامه
    عضو
    عضو

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010

    بعد أن هزت عرش الإعلام الرسمي ( شام FM ) تهز عرش الإعلام الإذاعي الخاص في سورية

    مُساهمة من طرف اسامه في الخميس أبريل 21, 2011 1:41 pm

    بعد أن هزت عرش الإعلام الرسمي ( شام FM ) تهز عرش الإعلام الإذاعي الخاص في سورية



    موقع زاد الاردن الاخباري : منذ أن بدأت الأحداث السياسية التي شهدتها سورية وما تزال تشهدها.. كان للإعلام السوري دور كبير في مواجهة هذا الحدث الذي أدخل السوريين مرحلة جديدة دلت على ترابطه وعشقه لهذه الأرض الذي جمعته على المحبة والسلام والأمان والاستقرار .

    فكان للإعلام المحلي السوري دوراً كبيراً في مواجهة هذه الأحداث بنقلها بالصوت والصورة للمشاهد السوري ليبقى هذا الإعلام صورة وصوت المواطن السوري للرأي العام .

    بعض الإذاعات السورية لعبت دوراً كبيراً في مواكبة هذا الحدث(الطارئ) بنقله للشارع السوري وبعضها الأخر ظل صامتاً مكتفياً ببث الأغاني الوطنية والبعض الأخر وجد فكرة لبرنامج إذاعي كان الهدف منه الربح المادي من اتصالات المواطنين السوريين عبر الأرقام الرباعية .

    شام أف أم الإذاعة السورية الخاصة التي فتحت بثها المباشر المحلي والفضائي للحدث المحلي بالصوت والصور الحية للمحافظات السورية من خلال : معلومات أكيدة – خبر عاجل – الجريدة – الأغاني الوطنية – قالوا عبر شام FM .

    ولم تكتف شام FM بذلك بل جندت مراسليها في مختلف المحافظات السورية لنقل ما يجري في كل محافظة وفق الأحداث على مدار الساعة.

    وكانت شام FM في وقت سابق قامت على سابقة إعلامية بتصحيح أحد المعلومات الهامة التي نشرت عبر الشريط الإخباري لقناة الإخبارية السورية .

    وبعد النجاح الذي حققته شام FM قامت بعض الأقنية الإذاعية الأخرى بتقليد بعض أفكار شام FM إلى أن هذا التقليد لم يلقى النجاح الذي حققته قناة شام FM إذاعياً وتلفزيونياً .

    فبذلك تكون ( شام FM ) هزت عرش الإعلام الإذاعي الخاص في سورية الإذاعة السورية التي هزت عرش الإعلام الإذاعي والتلفزيوني في سورية .



    موقع زاد الاردن الاخباري

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 25, 2017 4:40 am